Breadcrumbs

نصائح حول الصحة والنظافة في فصل الشتاء

 ينعش القلب ويعطيه إحساس بالراحة والسعادة, فصل الشتاء يأتي في ديسمبر كل عام, في هذه الأحيان تتساقط الامطار وتصل البرودة الى ذروتها في الكثير من المناطق. ولكن كيف نبقى أصحاء في فصل الشتاء؟

تنتشر الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا خلال فترة الشتاء، فهو الفصل الملائم لانتشار أنواع عديدة من الفيروسات والأمراض المعدية التي تنشط عادة في الأجواء الباردة، فتجد فيها فرصتها المثلى لإصابة الكثيرين الذين تنخفض مناعتهم بشكل ملحوظ خلال هذا الفصل.

هناك عدة نصائح يوصي بها الأطباء والمختصون حول العالم للمساعدة على تجنب الإصابة بالعدوى والأمراض خلال فصل الشتاء، من أجل التمتع بصحة جيدة وتقوية جهاز المناعة وزيادة النشاط، أهمها الطعام والشراب في فصل الصيف ومنها الاكثار من الأطعمة الغنية بالزنك، وذلك لقدرة الزنك على علاج ضعف المناعة. من المواد الغذائية الغنية بالزنك: المحار، والكبد، واللحوم الحمراء، ولحم الديك الرومي، والعدس، واليقطين (القرع العسلي)، وبذور السمسم، والحمص، واللبن. وايضاالاكثار من الأطعمة الغنية بالألياف، كالتفاح والحمص والشوفان والعدس والحبوب الكاملة والبروكلي والمكسرات والخضراوات الورقية، فهي تحسن صحتك عموماً وتقلل من اضطرابات الجهاز الهضمي. كما يجب أيضا الحفاظ على البيت نظيفا في كل الأوقات. 

تهوية الغرف

تعتبر تهوية المنزل عملية مهمة جدا لأفراد الأسرة, فهي تساعدهم على الشعور بالراحة والاسترخاء, كما تقلل التوتر والاجهاد وتساعد على النوم السريع وعدم حدوث تقطع في النوم. أن من الضروري أن يخضع المنزل لتهوية ولو لمرة في اليوم ليتم من خلالها تجديد الهواء الملوث بثاني أكسيد الكربون الذي تم طرحة طوال الليل من أفرد الاسرة واستبداله بعواء نقي غني بالأكسجين. وأيضا للتخلص من روائح الأطعمة والرطبة المختزنة خلال فترة غلق النوافذ والأبواب والتي تساهم بشكل كبير بتكاثر البكتيريا والحشرات. لتهوية المنزل والغرف خصوصا أهمية كبيرة وفوائد كبيرة تساهم في المحافظة على صحة وسلامة أفراد الأسرة. 

عقم المراتب والألحفة

أنّ الحصول على بيت نظيف خالٍ من العثّ هو أولويّة لنا جميعا، على الرغم من أنّ ذلك لا يكون سهلا دائما. هناك بعض المناطق التي ننساها ومناطق أخرى لا تكون لدينا أيّة فكرة عن كيفيّة التعامل معها. هذه الحالة الأخيرة تنطبق عادةً على تنظيف الفراش والوسائد.

تنظيف الفراش والوسائد أمر بالغ الأهميّة. فعلى الرغم من أنّ الأغطية و الملاءات تقوم بحمايتها، إلّا أنّ ذلك قد لا يكون كافيًا. فإنّ تجاهل هذه المهمّة لا يؤدي إلى تفاقم أمراض الجهاز التنفّسي وحسب، مثل الربو أو الحساسيّة، بل يمكن أن يؤثّر أيضا على المظهر. بالإضافة إلى ذلك، عندما يكون لديك كميّات كبيرة من الغبار في المنزل، فبإمكانها أن تؤثّر على نوعية نومك. و يرجع ذلك إلى وجود الكائنات الحيّة الدقيقة التي تمنعك من التنفّس بشكلٍ صحيح. 

غسل الملابس الصوفية

أذا لم يتم غسل السترات الصوفية طوال فصل الشتاء قد يؤدي ذلك إلى تراكم البكتيريا والغبار والأوساخ فوق الصوف وتحته. يمكنك دائمًا إضافة معقم غسيل عند غسل هذه الأقمشة الصوفية. فقط تأكد من نوع القماش الذي تتعامل معه واختر أي منتج أو منظف وفقًا لذلك. 

الاستحمام

يعد الاستحمام في فصل الشتاء أمرًا عسيرًا على الكثيرين، خاصة في الأيام التي تشتد فيها برودة الجو، وتهطل الأمطار بغزارة مصحوبة بالرياح العاتية، فلا يسع أحد حينها سوى التفكير في ارتداء الملابس الثقيلة، وتناول كوب من أي مشروب ساخن؛ للحصول على الدفء اللازم، لذا سنقدم لكِ بعض النصائح التي قد تجعل الاستحمام بغسول الاستحمام السائل في الشتاء أكثر سهولة من ذي قبل. يعد القضاء على تراكم الإفرازات عن طريق الاستحمام بماء فاتر طريقة رائعة للحفاظ على نظافة الجسم ودرجة حرارة الجسم أيضًا. يؤدي الاستحمام بالماء شديد السخونة إلى توسع الشعيرات الدموية تحت الجلد وفتح المسام المعرضة للعدوى. 

فوائد اشعة الشمس

الخروج لامتصاص أشعة الشمس الجيدة يمكن أن يكون مفيدًا حقًا لصحتك. قد تعمل أشعة الشمس المليئة بفيتامين د والخصائص المضادة للبكتيريا على تجديد وتقوية جهاز المناعة لديك. لذلك ، استهلك أكبر قدر ممكن من ضوء الشمس عن طريق الاستيقاظ مبكرًا وانتعاشًا. 

نظافة اليد

في الشتاء ، قد يكون الماء البارد محبطًا عندما يتعين على المرء غسل اليدين بشكل متكرر. توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بغسل اليدين بالصابون والماء لمدة 20 ثانية. يمكنك استخدام الصابون السائل أو غسول اليدين ديتول أو أي نوع آخر تحبينه ولكن يجب الحرص على غسل اليدين بشكل متكرر طوال اليوم حتى تظل اليدين نظيفة وخالية من الجراثيم.