Breadcrumbs

5 أسطح في المدرسة يمكن أن تتسبب في مشاكل صحية لطفلك

لا توجد أم لا تهتم بصحة وسلامة طفلها، ودائمًا تريد التأكد من أن طفلها/طفلتها في صحة جيدة ومأمن من أي ضرر. مع ذلك، كلنا نعلم أن الأطفال هم الأطفال، ومهما حاولنا جاهدين حمايتهم، فإنهم سيعرضون أنفسهم بشكل أو بآخر للجراثيم، والغبار، وأشياء أخرى ضارة موجودة في البيئة. الأسوأ من ذلك، أنه وبمرور الوقت لا تقوم هذه الجراثيم بالتكاثر فحسب، بل تصبح أقوى وأكثر مقاومة.

قد تظنين أنك تحمين أطفالك من خلال حرصك على عدم تناولهم الكثير من الوجبات خارج المنزل، وعدم لمسهم العديد من الأسطح في الأماكن العامة ...الخ، لكن ماذا عن الأسطح الملوثة بالجراثيم في المدرسة؟ - ذلك المكان الذي لا تكونين معهم فيه لحمايتهم، والإشراف عليهم؟ حسب دراسة حديثة، إليك بعض من الأسطح التي يجب عليك وعلى طفلك أن تكونوا على معرفة بها:

  1. مقابض الأبواب: أي مقبض باب يحتوي في المتوسط على حتى 710 نوع من الجراثيم. فكري بذلك، هذا المقبض هو أحد الأسطح الذي يقوم بلمسه جميع من في المدرسة مرات عديدة باليوم. من المعروف أن البكتريا يمكنها العيش على الأسطح لمدة طويلة جدًا، الأمر الذي لايمكن لطفلك اجتنابه والتقاط الجراثيم منها.
  2. المقاعد داخل الصف: تحتوي المقاعد داخل الفصل على حوالي 2,700,000 جرثومة قابعة عليها، ومع وجود العديد من الأطفال في مكان واحد، يتشاركون أدوات الدراسة، والطعام، وأشياء أخرى فيما بينهم، فلا عجب أن الصف في المدرسة يمكن أن يكون أرضًا خصبة لتكاثر الجراثيم التي تسبب نزلات البرد والإنفلونزا. ستقولين أن الأرضيات في المدرسة تنظف وتمسح بشكل يومي، فهل سألت نفسك فيما إذا كانت مقاعد وطاولات الدراسة في المدرسة يتم تنظيفها وتعقيمها من وقت لآخر، هذا إذا افترضنا ذلك؟
  3. مقاعد ونوافذ باص المدرسة: بينت الدراسات أن مقاعد ونوافذ الباصات تحتوي على ما يقارب 3,980,000 جرثومة في جميع الأوقات. فكري أيضًا بالغبار، والتلوث، والجراثيم التي تواصل تراكمها على هذه الأسطح بمرور الوقت، والتي يقوم طفلك بالتقاطها كل يوم في طريقه/طريقها إلى ومن المدرسة. الأسوأ أن هذه الأماكن لا يتم تنظيفها بشكل منتظم، ناهيك عن تعقيمها وتطهيرها.  
  4. حقيبة المدرسة: تحتوي حقيبة المدرسة في المتوسط على حوالي 125,000 جرثومة. عدا عن الأسطح الخارجية والأشياء الأخرى التي يلامسها الطفل، فإن حقيبته نفسها هي مرتع لتكاثر الجراثيم. في هذه الحقيبة يوجد صندوق الغداء الذي ربما يتسرب منه الطعام في بعض الأحيان، بالإضافة إلى ترك الحقيبة وصندوق الغداء على الارض في الصف وفي الباص، والنتيجة، أن هذه الحقيبة مع كل تلك الجراثيم المتراكمة يحملها طفلك على ظهره كل يوم. 
  5. كرة القدم: لاشك من أن كرة القدم هي المرتع المثالي للجراثيم والغبار والأوساخ، ولكن هل تعلمين أن أي كرة قدم جديدة يتم اللعب بها تحتوي على 1,540,000 جرثومة! ولنا أن نتخيل أن الأطفال يقومون باللعب وركل الكرة ومواجهة الغبار والأوساخ، ثم يأخذون هذه الكرة إلى المنزل فقط ليخرجوها للعب مرة أخرى في اليوم التالي.

كل هذه الأشياء والافكار تبدو مزعجة وحيرة، ولكن هل يعني ذلك أن منع طفلك من لمس هذه الأسطح هو الحل؟ بالطبع لا. ليس بالإمكان منع الأطفال من لمس أو مقاربة كل هذه المناطق لأنهم يجب أن يلعبوا في هذا العمر  وهم عادة لا يهتمون. وعندما نقوم بوضع كل هذه القيود عليهم إنما نقوم بسلب طفولتهم منهم، ولذلك يمكننا أن نمنع الجراثيم من الانتشار والتسبب بالأذى لأطفالنا من خلال حرصنا والتأكد من أن أطفالنا يتبعون عادات النظافة الصحية الاساسية في حياتهم، مثل غسل الأيدي بانتظام، والاستحمام بمنتجات مضادة للبكتريا. 

قد تحب أيضاً هذه المنتجات