Breadcrumbs

كوفيد -19: تنظيف وتطهير أغراض طفلك اليومية

 تتطلب مواكبة احتياجات طفلك طوال اليوم تنفيذًا دقيقًا وتخطيطًا لا تشوبه شائبة، لأن المرء لا يعرف ما الذي قد يكون سببًا في انفجار تلك القنبلة الموقوتة

لا يهم  في أي مرحلة من مراحل تربيتك لطفلك أنتِ، لا يمكنك تحقيق الرضا والسعادة إلا إذا كان طفلك سعيدًا وبصحة جيدة، ويمكنك تحقيق ذلك من خلال ضمان الرعاية المناسبة  له. هناك الكثير من الأشياء التي يستخدمها طفلك يوميًا، لدرجة أنه يتعين عليك أحيانًا الاحتفاظ بقائمة، ونحن على يقين من أن إبقائها نظيفة طوال اليوم هو أحد أصعب الأشياء التي يجب عليك القيام بها.

مع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا - المعروف أيضًا باسم كوفيد-19 - في جميع أنحاء المنطقة، وأنتِ تبذلين أقصى ما يمكن في سبيل رعاية أطفالك الصغار، لا شيء أصعب من أن تكونين شخصًا مهووسًا بالنظافة. وعلى الرغم من أنكِ قد بذلت الكثير في سبيل تحقيق الحماية المطلوبة لمدة 24 ساعة في اليوم، إلّا أن البكتيريا والفيروسات غير المرئية تعمل بلا كلل أو ملل للوصول إليك وإلى عائلتك.

لمنع انتشار هذه الجراثيم، تحتاجين إلى تطهير كل تلك الأشياء التي تتعرض لملامسة عدد كبير من الأشخاص في جميع أنحاء المنزل بشكل صحيح، وذلك باستخدام منتجات مثل رذاذ ديتول أو غيرها من المناديل المطهرة. ومع ذلك، إذا لم تتمكني من وضع يديكِ على المنتج المطلوب، فلا داعي للقلق؛ لأن الصابون والماء الجاري والفرك القوي حل مناسب لقتل الجراثيم الموجودة على العناصر المختلفة.

تطهير الألعاب

مع وجود طفل في منزلك، تتغير الكثير من الأشياء وكذلك معايير التنظيف، وإذا كنتِ جديدة على هذا فلا داعي للقلق؛ لأن الجميع يجب أن يبدأوا من مكانٍ ما.

لا يعد تطهير الألعاب البلاستيكية مشكلة كما يبدو، حيث يمكنك بسهولة استخدام محلول التنظيف أو الماء والصابون للتنظيف الفعال. أما الألعاب القطنية والمحشوة، فيمكنك غسلها بلطف باستخدام الغسالة. وبقدر ما تذهب إليه التوصيات، يوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية باستخدام أقصى درجة من المياه الدافئة المتاحة أثناء غسل هذه الألعاب. ومع ذلك، فإنه من الجيد الاطلاع على دليل التعليمات قبل كل شيء.

تنظيف معدات الأطفال

قد لا يصعب تنظيف تلك العناصر المصنوعة من القماش مثل حصيرة الأطفال أو مقعد الكرسي الهزاز أو الملحق المتصل بعربة الأطفال كما تتوقعين، حيث أن الغسيل الجيد داخل الغسالة يكفي لتنظيفها بشكل صحيح وعلى الفور.

أما بالنسبة لمعدات الأطفال المصنوعة من البلاستيك، فإن التوصية العامة -مرة أخرى- هي بفركها بمحلول من الماء والصابون، أو يمكنك تنظيف تلك القطع في فناء المنزل باستخدام خرطوم المياه. بعد كل هذا، إذا لم تكوني قادرة على فعل ذلك، فيمكنك دائمًا استخدام بخاخ مطهر آمن للأطفال أو محلول مبيض.

تنظيف اللّهايات وعربات الأطفال

عندما يتعلق الأمر بتنظيف اللهايات وألعاب التسنين، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو غليها بالماء الساخن، أو باستخدام معقم الزجاجات. بالإضافة إلى ذلك، فإن وضعها في غسالة الأطباق قد يغطي أيضًا جميع الجوانب المتبقية بشكل فعال.

بالنسبة لعربات الأطفال، يجب ألا تنظري إلى ما هو أبعد من  استخدام المناديل المعقمة؛ لأن المقابض الموجودة على عربة الأطفال مغطاة بالجراثيم، وفي كثير من الأحيان يفوت المرء هذه البقعة الجرثومية أثناء التنظيف. يعد استخدام مناديل مبللة مطهرة حل سهل وسريع وآمن، حيث تقتل 99.9٪ من الجراثيم وتساعد على حماية عائلتك على الفور.

تنظيف فراش الأطفال وتطهير الزجاجات والأكواب

يجب ألا تختلف طريقة تطهير ملاءات وملابس الأطفال عن طريقة تطهير أفراد المنزل الآخرين، حيث لا توجد متطلبات غير عادية. لستِ بحاجة إلى فصل الملابس المنزلية عن هذه العناصر، فقط اتركيها في الغسيل بالماء الدافئ. ومع ذلك، فإن التغيير المتكرر لفراش الأطفال ضروري لأنه يمكن أن يتسخ بسبب اللعاب وتسرب الحفاضات.

بالنسبة للأسطح في المنزل، فإن الرذاذ المطهر المعتمد من وكالة حماية البيئة (EPA) أو محلول التعقيم ذي الصلة هو كافٍ،  ولكن تأكدي دائمًا من أنكِ تقرأين التعليمات الموجودة على الملصق الخلفي. ومن جانب آخر، يجب تنظيف ملاعق الأطفال، والأكواب، والأطباق، وأجزاء الزجاجة عن طريق غسالة الصحون وفي فترات منتظمة، حيث لا تريد أن تتراكم أي جرثومة على الأشياء التي يمكن أن تصبح شديدة العدوى بسرعة.

يمكن أن يكون الحكم الخاطئ من جانبك قاتلًا لأطفالك، لأن نظام المناعة غير المكتمل النمو لا يمكنه درء جميع أنواع البكتيريا والفيروسات. بالإضافة إلى ذلك، فإن إطعام طفلك بالملاعق والزجاجات غير النظيفة أمر غير صحي تمامًا، ولا غنى عن إجراء فحص صارم لجميع أنشطة التنظيف هذه للحفاظ على فقاعة الأمان حول طفلك وأفراد الأسرة الآخرين

قد تحب أيضاً هذه المنتجات