Breadcrumbs

هل يمكن للتكنولوجيا الحديثة أن تسهل طريقة غسلنا لأيدينا؟

مع التسهيل الذي تقدمه لنا التكنولوجيا اليوم، بجانب توجهنا كبشر نحو اختيار الطرق الأكثر راحة، هل أجهزة الغسيل الآلي للأيدي ضرورية لنا؟

وكعادتنا كبشر، نحن نندفع نحو المستقبل أسرع من أي وقت مضى ونسعى للاستفادة من العلوم المعاصرة ومنتجاتها. منذ بداية هذا القرن، تسير عملية الأتمتة والرقمنة بوتيرة غير مسبوقة، على عكس أي شيء شهده هذا العالم على مدار 2000 عام الماضية. من تفاعلنا البيئي إلى السلوك الاجتماعي، يخضع كل شيء الآن للتغييرات المبتكرة التي جعلت حياتنا أكثر سهولة وراحة.

ومع ذلك، لا يزال الكثير منا يجدون الأساليب التقليدية أكثر أمانًا، أو يعتبرونها كجزء من خصوصياتهم وأسلوب حياتهم. ساعد الفضول على تحقيق ما وصلت إليه الإنسانية اليوم. حيث إن العالم اليوم ليس كما عرفناه قبل 20 عامًا، ولن يكون كما هو بعد 20 عامًا من الآن، ولكن هناك شيء يجب أن يظل ثابتًا، وهو قدرتنا على الحكم واتخاذ القرارات.

الحياة أصبحت أسهل

كل اختراع وابتكار يجب أن يتم تطويره بالطريقة الصحيحة، لأنه إذا لم يكن كذلك فهو مجرد خطر. لقد عملنا في مجال الصحة أكثر من أي وقت مضى، ولأن لدينا إمكانية الوصول إلى هذه التقنيات، أصبحت العملية بسيطة. أحد هذه المجالات التي يتم التركيز عليها هو "التخلص من الجراثيم" وتحديدًا غسل اليدين. هناك الكثير من العلم وراء هذه الفكرة.

غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية وبشكلٍ صحيح، يقتل تقريبًا جميع أنواع الجراثيم على النحو الموصى به من قبل مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها. تقدم ديتول قطع صابون تؤدي غرضك، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من منتجات النظافة المعروفة بأنها مضادة للبكتيريا وتساعد على حمايتك وحماية أحبائك من الهجمات الجرثومية.

البكتيريا والفيروسات من حولنا طوال الوقت، ولأننا لا نستطيع رؤيتها فإننا غير قادرين على التصدي لها عند الحاجة. يمكننا الحصول على الملايين من الكائنات الحية الدقيقة على أيدينا دون أن نعرف، وذلك بمجرد لمس سطح ملوث. ونظرًا لأننا مغرمون جدًا بلمس وجوهنا على مدار اليوم، يجب أن نعرف أيضًا أن الجراثيم تحب هذا التصرف، لأننا بذلك نوفر لها نقلًا مجانيًا إلى وجوهنا وأجزاء أخرى من أجسامنا، وبالتالي فإننا نمرض.

أجهزة التعقيم الآلي

من أجل تجنب أيام من المعاناة وأحيانًا شهورًا من العذاب، نحتاج إلى اتباع الممارسات الصحيحة والحفاظ على نظافة اليدين. يمكننا الآن غسل اليدين كما كنا نفعل طوال حياتنا، أو يمكننا استخدام الأجهزة الآلية للقيام بذلك.

كيف تعمل؟

تقوم هذه الآلة بمسح اليدين بمجرد إدخالها، وتوزيع الكمية الكافية والمطلوبة من الصابون. علاوة على ذلك، ستساعد الآلة  أيضًا على تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى غسل يديك مرة أو مرتين، وذلك من خلال تقييم مستويات الجراثيم. أدى دمج الذكاء الاصطناعي والتشفير الذكي إلى جعل هذه الآلات أكثر ذكاءً؛ مما يساعد آلة غسل اليدين في الحفاظ على نظافة يديك.

علاوة على كل هذا، تحتوي هذه الآلات أيضًا على تقنية التعرف على الوجه، والتي تخزن بيانات نظافة اليدين المطلوبة. ونظرًا لأن هذه الآلة مخصصة للأماكن التي يوجد بها الكثير من الأشخاص، كالمكاتب على سبيل المثال، يمكن لأصحاب العمل الآن معرفة اتجاهات الموظفين حيال  تنظيفهم لأيديهم، ومدى تكرارهم لغسل اليدين. بالإضافة إلى ذلك، هذه الآلة خالية من خاصية اللمس وبالتالي تزيل التلوث المتبادل.

أجهزة غسل اليدين الأوتوماتيكية

أثناء اتخاذ تدابير النظافة المناسبة، تكمن الفكرة في القضاء على النقاط الساخنة للجراثيم، والتي تكون أساسًا على السطح الذي يُستخدم بشكل أكبر داخل مكان العمل أو المنزل أو أي منطقة أخرى. يمكنك أيضًا الحصول على جهاز غسيل اليدين الأوتوماتيكي بدون لمس من ديتول في مكان عملك، بحيث يسهل على الناس غسل اليدين بدلًا من مواجهة خطر استخدام نفس الصابون مرارًا وتكرارًا.

هل استخدام هذه الآلات أفضل؟

بالنسبة للأماكن التي يوجد فيها مجموعة كبيرة من الأشخاص الذين يعملون بالتعاون مع بعضهم البعض، يمكن لمثل هذه الآلات أن تُحدث بعض التغيير حقًا، ولكن بالنسبة للمنازل قد لا يكون ذلك فعالًا.

في خضم تفشي فيروس كورونا، يمكن أن تكون هذه الآلات بمثابة طريقة فعالة للأشخاص الذين يرغبون في ضمان التعقيم المناسب لهم، بسبب قدرتها على تخزين البيانات والتتبع. لكن ما مدى كفاءة هذه الطريقة؟ ما زلنا بحاجة إلى تحديد ذلك. والأمر متروك لك لتقرر، ما إذا كنت تريد إدخال يديك في آلة غسل اليدين الأتوماتيكية، أم أنك تريد غسل يديك بغسول اليد السائل، أي بالطريقة التي اعتدت عليها.

بغض النظر عن الكيفية، لكننا بحاجة إلى التأكد من أن الجميع -بما فيهم نحن- يغسلون أيديهم بشكل صحيح، لأن هذا سيمنع انتشار الجراثيم ويساعدنا في خلق عالم آمن وصحي للجميع.

إذا كان لديك أي سؤال، يمكنك الاتصال بنا على الفور. سنكون أكثر من سعداء لمساعدتك.