Breadcrumbs

بدء الدراسة، و رياض الأطفال أو الحضانة

أهم النصائح لمحاربة الجراثيم والحشرات التي تتواكب مع العودة إلى المدرسة

شيء واحد ستلاحظينه عندما يبدأ طفلك في الذهاب إلى المدرسة، أو يعود إلى المدرسة أو الحضانة أو رياض الأطفال الا و هي أنهم سيبدون بحالة سيئة - في معظم الأوقات.

ولكن لا تقلقي. العودة إلى المدرسة هي لحظة رائعة لطفلك لأنهم سيتعلمون أشياء جديدة ويتعرفون على العديد من الأصدقاء. الجانب السلبي هو أن الجراثيم المسببة للمرض والبكتيريا يمكن أن تنتشر بسهولة جدا في هذه النوعية من البيئات - لذا فمن المرجح أن يلتقط طفلك عدد قليل من الجراثيم والأمراض حيث أن جهازه المناعي يتعلم محاربة تلك الجراثيم.

التطعيمات (أو التحصينات) تمنع طفلك من إلتقاط بعض من تلك الأمراض المعدية الخطيرة. بمجرد أن يتم تطعيم طفلك ضد أي مرض محدد فستحاربه أجسامهم على نحو أكثر فعالية اذا تعرضوا لتلك العدوى. تحدثي مع مشرفي الرعاية الصحة المهنيين للتأكد من أن طفلك قد حصل على كل التطعيمات الموصى بها.

 

غسل يديك

مما لا شك فيه، أن غسل اليدين بالماء والصابون هي واحدة من أفضل الطرق لمنع انتشار الجراثيم والبكتيريا. علمي طفلك أهمية غسل يديه: 

  • قبل تناول الطعام
  • بعد الذهاب إلى المرحاض
  • بعد اللعب مع الحيوانات الأليفة أو أي حيوان
  • بعد السعال أو العطس أو النف أو تنظيف أنوفهم
  • بعد لمس الأشياء القذرة (على سبيل المثال مضغ محايات الأقلام الرصاص، المناديل المستعملة.. الخ(
  • كلما بدت أيدهم متسخة

عندما يبدأ طفلك المدرسة أو الحضانة أو رياض الأطفال للمرة الأولى، أصطحبيه معك و عرفيه على المكان الذي يمكنه فيه غسل يديه.

 

استخدام المناديل الورقية

يمكن أن تنتشر الجراثيم عن طريق الهواء عندما نسعل أو نعطس. شجعي طفلك على استخدام المناديل الورقية عند السعال، والعطس أو عند سيلان أنفه، وعلميه وضعها في سلة المهملات بعد إستخدامها، وغسل يديه جيدا بالماء والصابون المضاد للبكتيريا بعد ذلك.

إذا لم يكن لديهم مناديل ورقية، فبدلا من السعال في أيديهم، شجعيهم على السعال أو العطس في كنف كوعهم أو العضد لمنع انتشار البكتيريا.

ابعادهم عن المدرسة عند الضرورة

إذا كانت صحة طفلك متدهورة جدا لدرجة عدم قدرته على المشاركة في الأنشطة الجماعية أو اذا كان مصابا بعدوى معينة تتطلب منه الابتعاد عن أقرانه (مثل الجدري المائي)، فيجب حينها إبعاده عن المدرسة. لأنه بذلك سوف يتم وقف الجراثيم البكتيرية من الانتقال إلى الأطفال الآخرين كما ايضا ستكون فرصة لإعطاء طفلك الوقت الكافي ليتحسن و يستعيد صحته.

اسألي في المدرسة، أو الحضانة أو رياض الأطفال الخاصة بطفلك للحصول على المشورة عن الأوقات المطلوبة لفترة الإستبعاد.

 

الإسعافات الأولية في المنزل

بينما ينمو طفلك ويبدأ في استكشاف العالم، فأنه من المؤكد أنه سيتعرض إلى الجروح و الخدوش. حافظي على وجود صندوق خاص بالإسعافات الأولية في منزلك لمعالجة الجروح البسيطة والخدوش، وقد يكون هذا الصندوق مثاليا حال إحتوائه على: 

  • اللصقات والضمادات المعقمة
  • القفازات المطاطية (أو ما يشابهها(
  • غسول ديتول المطهر للجروح / سائل ديتول المطهر
  • كريم ديتول المطهر
  • دبابيس آمنة ومقص
  • شريط رابط مضاد للحساسية و شاش

عالجي أي إصابات في أقرب وقت ممكن.

أغسلي يديك بغسول اليدين ديتول المضاد للبكتيريا، ثم نظفي المنطقة المصابة بعناية مع بخاخ غسول ديتول للجروح / سائل ديتول المطهر المخفف. بمجرد أن يجف، غطي الجروح بضمادة معقمة أو بالبلاستر واغسلي يديك مرة أخرى.

 

إذا بدا جرح طفلك خطيرا، لا تحاولي علاجه بنفسك. أتصلي برقم 999 الهاتفي وتحدثي إلى المختصين الطبيين أو قومي بزيارة قسم الحوادث والطوارئ الأقرب لك.