Breadcrumbs

5 نصائح سهلة لغرس عادات النظافة الصحية في أطفالك مدى الحياة

العلم في الصغر كالنقش على الحجر، ولذلك فإن تعليم العادات الصحية مدى الحياة يعني أن يبدأ الإنسان تعلمها في سن مبكرة.  للأسف، لاتعتبر النظافة لدى الأطفال أولوية قصوى، لكن يجب أن لا تستسلمي لهذا الأمر بسهولة. النظافة الصحية ليست  مجرد المحافظة على المظاهر – بل إنها طريقة فعّالة لمنع انتشار الفيروسات والبكتريا، وبالتالي فإن الطفل الأنظف هو طفل أكثر صحة، لذلك من المهم جدًا تعليم أطفالك أساسيات النظافة. تفضلي اليوم بقراءة هذه النصائح كي تبدئي عملية غرس عادات النظافة الصحية لدى أطفالك لتدوم معهم مدى الحياة.

1. ابدئي بالأيدي:  أول شيء يجب أن يتعلمه أطفالك من دروس عادات النظافة الصحية هو غسل أيديهم. في كثير من الأحيان أنت لا تلاحظين مدى استعمالك ليديك خلال اليوم - من فتح الأبواب، وكبس زر شطف المرحاض، وتمرير أصابعك على الكمبيوتر اللوحي أو الهاتف المحمول، فكل استعمال لليدين هو طريقة أخرى لنشر الجراثيم. علّمي أطفالك أن يقوموا بغسل أيديهم بعد الخروج من الحمام، وقبل تناول الطعام، وبعد الانتهاء من اللعب في الخارج للحد من مخاطر انتشار البكتريا.

للمزيد من الفائدة جرّبي نظام صابون ديتول السائل بدون لمس و ديتول سائل غسيل اليدين، حيث لن تضطر عائلتك معه للمس مضخة الصابون العادية الملوثة بالجراثيم بعد الآن.

2. النظافة بعد استعمال الحمّام: ضعي علامة تحت لفة ورق التواليت لتعليم طفلك كم هي الكمية المناسبة التي يجب أن يستعملها، وعلمي أطفالك أن يقوموا باستعمال حوض الشطف أو الشطاف، وأن يتأكدوا بعد ذلك من عدم وجود أي آثار على ورق التواليت بعد التنشيف. من الطبيعي أن الكل يجب أن يستعمل الحمّام، ولذلك فإن غسل الأيدي، والتنظيف بعد التغوط من الأشياء التي يجب القيام بها بطريقة صحيحة. الكثير من الأطفال يواجهون صعوبة في القيام بتلك الخطوات بشكل صحيح، ولذلك يجب أن لاتشعري أنت وأطفالك بالحرج من تعليمهم كيفية القيام بها بشكل صحيح.

هذا الأمر تواجهه الأمهات في كل مكان، وأهم مافي ذلك أن لا نقوم بالتصرف بقرف أو بحرج عندما يتعلق الأمر بالنظافة الصحية. إذا شعرت بالحرج، فإن طفلك سيشعر بالحرج أيضًا وقد يفكر أنه يمكنه أن يتخطى هذه المرحلة من النظافة الشخصية. 

3. العناية بالشعر وتصفيفه: في حين أنه لا حاجة لغسل شعر طفلك كل يوم (فذلك يؤدي غالبًا إلى جفال الشعر وفروة الرأس)، فمن المهم المحافظة على تمشيط شعر الطفل وقصه بشكل منتظم. الكثير من الأطفال يكرهون تمشيط شعرهم كما ينفرون من تناول الخضراوات الطازجة، لكن تمشيط الشعر لايفيد في فك تشابك الشعر ونعومته فحسبن بل يزيل أيضًا خلايا الجلد الميتة من فروة الرأس. 

4. اكشفي عن أسنانهم وعلميهم نظافتها: يجب على الوالدين أن يقوموا بتنظيف أسنان أطفالهم الصغار بالفرشاة كي يعودوهم أن يبدؤوا تنظيف أسنانهم لوحدهم عندما يبلغون الخامسة أو السادسة من العمر. حاولي القيام بترنيم أغنية أثناء تنظيف أسنانهم بالفرشاة كي يتعلموا الوقت الصحيح للقيام بذلك بأنفسهم. كذلك يجب تعليم الأطفال الأكبر سنًا كيفية استعمال خيط التنظيف وكذلك استعمال غسول الفم، وعلميهم أيضًا كيفية تنظيف لسانهم. رائحة الفم الكريهة شائعة عند الأطفال ويمكن أن تكون نتيجة لعدم تنظيف الأسنان بالفرشاة. يجب أن يتعلم الطفل حتى أثناء فترة الأسنان اللبنية عن أهمية تنظيف الأسنان بالفرشاة وفي سن مبكرة فذلك يساعد على غرس العادات الصحية لديهم لبقية حياتهم.

5. اللعب والطرطشة عند الاستحمام: اجعلي وقت الاستحمام مليء بالمرح باستخدام الألعاب والأشياء الملونة وشجعي طفلك على اللعب وطرطشة الماء فإن ذلك يساعد على وصول الماء والصابون إلى جميع أجزاء جسمه وخاصة تحت إبطيه وخلف أذنيه.