Breadcrumbs

الأمراض المنقولة عن طريق المياه

الأمراض المنقولة عن طريق المياه تشكل تحديا كبيرا لسكان العالم، ولا سيما في البلدان النامية. ففي تقدير  منظمة الصحة العالمية (WHO) واليونيسيف فان هذه الأمراض هي المسؤولة عن 80٪ من جميع الأمراض وعن ثلث مجموع الوفيات في البلدان النامية. و في تقرير منفصل، فان تقدير منظمة الصحة العالمية هو أن 88٪ من جميع الأمراض المنقولة عن طريق المياه هي نتيجة سوء النظافة والصرف الصحي وإمدادات المياه الغير المأمونة [2].

المياه هي مطلب أساسي لحياة الإنسان، فإنها تشكل 70٪ من أجسامنا. الشخص العادي يحتاج إلى شرب حوالي ستة إلى ثمانية أكواب من الماء كل يوم.

 

الأمراض المنقولة عن طريق المياه هي نتيجة لسببين رئيسيين:

  • المخاطر الكيميائية والتلوث الصناعي مثل: وجود مستويات خطيرة من المواد الكيميائية، النترات أو المعادن الثقيلة في المياه التي تسبب التلوث الصناعي أو الاستخدام المفرط للمواد الكيميائية الزراعية.
  • المخاطر الميكروبية التي تلوث الماء خفية بالبكتيريا والفيروسات والكائنات الطفيلية مسببة للأمراض. الكثير من هذا التلوث  هو من خلال ملامسة المياه للنفايات الحيوانية و البشرية. فمجرد غرام واحد من البراز يمكن أن يحتوي على ما يصل إلى 100 مليار من الميكروبات.

 

الأمراض المنقولة عن طريق المياه هي كثيرة ومتنوعة، بدءً من الإسهال والكوليرا لشلل الأطفال والتهاب السحايا. ويمكن أن تكون شديدة في حدتها بشكل لا يصدق، مغيرة للحياة وحتى مهددة لحياة أولئك المصابين و لكن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لحماية نفسك من الأمراض المنقولة عن طريق المياه .

  • الإسهال والتهاب المعدة والأمعاء
  • ألم أو تقلصات في البطن 
  • التيفوئيد
  • الزحار " الدزونتاريا"
  • الكوليرا
  • التهاب السحايا
  • مرض الدودة الغينية
  • التهاب الكبد الوبائي
  • شلل الأطفال