Breadcrumbs

المكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين والعدوى

MRSA (المكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين-) هي نوع من البكتيريا، والتي قد تتحور لتصبح مقاومة لمجموعة واسعة من المضادات الحيوية، وهذا يجعل العدوى  بهذه البكتيريا أكثر صعوبة في علاجها عن باقي الالتهابات والعدوى البكتيرية الأخرى. ولأنه من الصعب علاجها، فإن المكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين غالبا ما تصنف على أنها من العدوى السوبر.

في حين أن هذه الجرثومة عادة ما تحدث الالتهابات الجلدية الخفيفة نسبيا، إلا أنها يمكن أن تحدث أيضا التهابات أشد خطورة وخصوصا في الفئات الضعيفة، مثل كبار السن، أو الذين  يعانون من أمراض مزمنة أوالأطفال المبتسرين وحديثي الولادة.

العدوى بالمكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين  تعد أكثر انتشارا و شيوعا في المستشفيات ودور رعاية المسنين ودائما ما تجد هذه البكتريا بوابة دخول تدخل من خلالها إلى داخل الجسم مثل الجروح. كبار السن، سواء كانوا مرضى أو في مرحلة النقاهة، فهم غالبا ما يفتقدون الدفاعات القوية ضد العدوى لضعف جهازهم المناعي وغالبا ما يكونوا في اتصال مع العديد من الناس مما يسمح للبكتيريا والعدوى بالانتشار إذا لم يتم اتباع الممارسات الصحية الجيدة.

تختلف الأعراض تبعا لمكان العدوى بهذه الجرثومة في الجسم، ويمكن أن تكون مؤثرة بل و مهددة على الحياة في الحالات القصوى.

يمكن أن تنتشر العدوى بالمكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين عن طريق ملامسة الجلد مع جلد  شخص مصاب بهذه البكتيريا، أو مع شخص حامل للبكتيريا في جسمه ولكن دون أن تظهر عليه أية أعراض.

يمكن لبكتيريا المكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين أن تبقى على قيد الحياة لفترات طويلة من الوقت على الضمادات الطبية، والمناشف، والشراشف، وحتى الملابس، مما يمنحها الكثير من الفرص لنشر العدوى.

• عدوى الجلد بالمكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين:

  • دمامل
  • خراجات
  • طفح جلدي
  • درجة حرارة عالية
  • شعور عام بالوهن

• الهلل

  • تورم الجلد المؤلم مع الإحمرار
  • الشعور بسخونة الجلد

• غزو جرثومة المكورات العنقودية المقاومة للميثيسيلين

 

  • التسمم الدموي (تسمم الدم)
  • التهاب المسالك البولية
  • حمى مع حرارة فوق 38 درجة مئوية
  • الالتهاب الرئوي
  • عدوى بطانة القلب (التهاب الشغاف)
  • العدوى العظام البكتيرية  (التهاب في العظم)
  • التهاب المفاصل العفن