Breadcrumbs

التسمم الغذائي (الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية(

تسمم الغذائي (الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية) يحدث عندما نأكل طعاماً ملوثاً - عادة عن طريقالبكتيريا أو الفيروسات. يمكن أن يكون مزعجاً، لكنه نادرا ما يحتاج إلى علاج طبي. فمع الكثير من السوائل، ونظافة الأيدي الجيدة، والوجبات الخفيفة، يمكنك العودة الى كمال صحتك في خلال يوم أو يومين

يحدث التسمم الغذائي عندما نأكل الطعام الملوث بالجراثيم الضارة، مثل كامبيلوباكتر، السالمونيلا أو الإيكولاي . الأطعمة النيئة، بما في ذلك اللحوم والدواجن والبيض والأسماك والمأكولات البحرية،  الفاكهة والخضروات النيئة غالبا ما تحتوي على مستويات عالية من الجراثيم التي تنتشر بسهولة إلى الأطعمة والأسطح الأخرى في جميع أنحاء المطبخ عن طريق الأيدي الغير مغسولة وأيضاً الأسطح الملوثة (مثل ألواح التقطيع،أواني الطبخ ، الصنابير). التلوث المتبادل بين الأسطح يساهم إلى ما يقرب من 40٪ في جميع الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية. لذلك، نحن بحاجة إلى اتخاذ المزيد من الحذر عند تعاملنا مع إعداد الطعام في المطبخ. فقط تذكر أربعة أشياء للنظافة الغذائية 4C: انتقال التلوث، التنظيف ، الطبخ والتبريد

الأسباب

 كامبيلوباكتر، السالمونيلا، الليستيريا، الإشريكية القولونية (.الإيكولاي) والنوروفيروس (فيروس القيء الشتوي) هم المسؤولون الأوائل عن التسبب في التسمم الغذائي.

إليك بعض الأسباب الأكثر شيوعا:

  • تناول الأغذية النيئة أو غير المطبوخة جيدا (وخصوصا الدواجن ولحم الخنزير واللحوم والنقانق والكباب(
  • الطعام  "المنتهية صلاحيته" أو الذي لم يتم تبريده بشكل صحيح
  • تناول أطعمة تم اعدادها من قبل شخص مصاب بالإسهال أو القيء
  • انتقال التلوث (حيث يتم انتشار الجراثيم من الطعام الملوث إلى الأطعمة الأخرى(

الأعراض

حسب نوع الجرثومة المسببة ، قد تبدأ الأعراض من بعد ساعة إلى 36 ساعة بعد تناول الطعام الملوث.

قد تعاني واحدة أو أكثر من الأعراض التالية:

  • الغثيان
  • القيء
  • الإسهال
  • ويمكن أن تشمل أعراضاً  أخرى مثل :
  • تقلصات المعدة
  • ألم في البطن
  • فقدان الشهية
  • ارتفاع في درجة الحرارة 
  • آلام العضلات
  • قشعريرة برد

إذا تعرضت لفيروس أو اضطراب في المعدة، قم بشرب الكثير من السوائل وإن أمكن أخذ محاليل الإماهة الفموية (محاليل معالجة الجفافORS( التي عادة ما تأتي في كيس وتذوب في الماء.  هذا سيعوض نقص المعادن والأملاح التي قد تفقدها من خلال القيء أو الإسهال. 

حاول تناول الطعام كالمعتاد، ولكن في صورة وجبات صغيرة وخفيفة. تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل، أو الملح أو السكر.

إذا استمرت الأعراض لأكثر من يوم واحد أو اثنين، أو إذا كنت تشعر بألم، قم باستشارة  طبيبك الخاص.

نصائح الوقاية

لحسن الحظ ، هناك الكثير يمكنك القيام به كاتباع الأربعة أشياء الخاصة بسلامة الأغذية  4C لمنع حدوثنوبة التهاب المعدة أو الأمراض المنقولة عن طريق الأغذية

النظافة

  •  الممارسات الجيدة لنظافة اليدين: تذكر أن تغسل يديك بانتظام بالماء والصابون، خاصة بعد استخدام المرحاض، وقبل وبعد إعداد وتناول الطعام - إذا كنت خارجا ، ولا يمكنك الوصول الى صنبور مياه ،  جرب استخدام ديتول المعقم لليدين لقتل 99.9٪ من الجراثيم 
  • تنظيف وتعقيم أسطح إعداد الطعام : بعد إعداد الطعام (خاصة اللحوم النيئة أو الأسماك أو البيض)، قم باستخدام رشاش مطهر أو مناديل مطهرة على أي سطح بالمطبخ قد قمت باستخدامه. يمكن تنظيف الأواني المستخدمة، وأدوات المائدة والأواني الفخارية بالمنظفات والماء الساخن. 

طهي الطعام جيدا

يجب طهي اللحوم بشكل جيد - بحيث تسيل عصارتها بصورة واضحة مع التأكد من اختفاء اللون الوردي لضمان نضجها . تأكد من تسخين الطعام جيدا و تجنب إعادة تسخينه أكثر من مرة 

تبريد و تغطية و حفظ الطعام المطبوخ بالبراد خلال ساعة واحدة من طبخه.

قم بفصل الكميات الكبيرة في حاويات أصغر إذا لزم الأمر لسرعة تبريدها. اتبع توجيهات التعبئة والتغليف لتبريد المواد الغذائية الطازجة وقم باستهلاكها (أو التخلص منها) خلال " فترة صلاحيتها "

تجنب انتقال التلوث 

تذكر أن تغسل يديك قبل إعداد الطعام و بعد التعامل مع المكونات الخام مباشرة . يجب عليك أيضا إعداد الطعام الخام بعيدا عن الغذاء المطبوخ في المطبخ باستخدام أدوات وألواح تقطيع مختلفة. احترس من تخزين المواد الغذائية الخام فوق الطعام المطبوخ في الثلاجة خوفاً من تساقط قطرات يمكن أن تلوث الطعام المطبوخ.