Breadcrumbs

التهاب الملتحمة

إن عينيك حساسة للغاية. على هذا النحو، أدنى تهيج أو عدوى يمكن أن يسبب قدرا كبيرا من الألم والاحمرار. ويمكن أن يؤدي أيضا إلى التهاب الملتحمة، و هي عبارة عن التهاب الطبقة الرقيقة من الأنسجة التي تغطي الجزء الأمامي من العين، والمعروفة باسم الملتحمة. التهاب الملتحمة الناجم عن عدوى بكتيرية أو فيروسية هو معدي للغاية.

في معظم الحالات، لاتشكل الملتحمة تهديدا صحيا خطيرا وسوف تعود صحيحة من تلقاء نفسها بعد أسبوعين. ومع ذلك فإنه من المهم استشارة الطبيب حتى يتمكن من تحديد السبب و أن يصف لك العلاج الصحيح. بالنسبة لالتهاب الملتحمة في حديثي الولادة الذين تقل أعمارهم عن 28 يوماً، يمكن أن يؤدي ذلك الأمر إلى مضاعفات صحية أكثر خطورة. فإذا كان لديك طفل حديث الولادة وتعتقد بأنه قد يكون مصابا بذلك ، قم بالاتصال بالممارس العام أو أي من العاملين في المجال الطبي في أقرب وقت ممكن.

هناك ثلاثة أنواع شائعة من التهاب الملتحمة:


التهاب الملتحمة العدوائي:

الناجم عن عدوى بكتيرية أو فيروسية هو شديد العدوى. فاذا لمس شخص في عائلتك عينيه المصابة، ثم لمس أي سطح بالمنزل، فإن العدوى يمكن أن تنتشر بسهولة إلى أي شخص آخر في الأسرة. 

التهاب الملتحمة التحسسي:

التي تسببها الحساسية لشيء ما، مثل غبار الطلع أو غبار العث المنزلي 

التهاب الملتحمة الناجم عن عوامل مهيجة:

تحدث بسبب ملامسة الملتحمة للمهيجات، مثل الشامبو والمياه المعالجة بالكلور أو بسبب رمش داخل العين

الأعراض النموذجية لالتهاب الملتحمة الناجم عن عوامل مهيجة تشمل ما يلي: 

  • احمرار العين
  • دمع العينين

 

الأعراض المثالية لالتهاب الملتحمة الناجم عن عوامل مهيجة تشمل ما سبق، بالإضافة إلى:

  • شعور بحرقان
  • شعور بوجود حصى في عينيك
  • طبقة لزجة على الرموش

 

الأعراض النموذجية لالتهاب الملتحمة التحسسي تعتمد على ما يسبب لك الحساسيه، ويمكن أن تشمل:

  • حكة في العيون
  • العطس وانسداد الأنف
  • الجفاف، التهاب العيون
  • بقع صغيرة بالجفون العليا من الداخل (في الأشخاص الذين لديهم حساسية من العدسات اللاصقة(