Breadcrumbs

انفلونزا الطيور

ليس الإنسان هو الكائن الوحيد المعرض للإصابة بالانفلونزا، فالحيوانات أيضاً تصاب بها .فكل من القطط ، الكلاب ، الأبقار ، الخنازير والطيور لديها  فيروس الانفلونزا الخاص بها، فالانفلونزا التي تصيب الطيور، المعروفة أيضا باسم انفلونزا الطيور، تؤثر أيضاً على الدواجن (بما في ذلك الدجاج ، البط ، الديك الرومي والأوز)، الطيور البرية وحتى الطيور الأليفة، مثل الببغاء .

هناك أنواع عديدة من انفلونزا الطيور، ومعظمها غير مؤذي للإنسان، ولكن في بعض الأحيان، في حالات نادرة، يصاب الإنسان بانفلونزا الطيور ، ويمكن أن تكون العواقب خطيرة. فانتقال العدوى عادة ما يحدث من الطيور المصابة مباشرة . ومن الجدير بالذكر، أن تلك العدوى لا تؤثرفي كل الطيور ، بمعنى أنه قد  تبدو بعض الطيور سليمة و بصحة جيدة و لكنها لا تزال تشكل خطرا صحيا . تعلم المزيد  حول أسباب انفلونزا الطيور، وأعراضها وكيفية الوقاية منها ، كما هو مذكور  أدناه.

ينتشر مرض انفلونزا الطيور من خلال الاتصال المباشر والمطول مع الطيور المصابة. ويمكن لهذه أن تكون حية أو ميتة، وتشمل فضلات الطيور المصابة، استنشاق قطرات عطستها الطيور المصابة،  ذبح وإعداد الدواجن المصابة للطهي. وعلى الرغم من أنه عادة لا يتم  انتقال العدوى بين البشر  ، إلا أنه يمكن أن  يتفشي نتيجة هذا الاتصال المباشر بالطيور و للأسف، قد يؤدي ذلك إلى سقوط عدد من القتلى.

فترة الحضانة لمرض انفلونزا الطيور هي 2-8 أيام وهي أطول من الأنفلونزا الموسمية، وفي بعض الحالات يمكن أن تمتد إلى 17 يوما.

ما هي المدة الزمية التي يتم أثنائها انتقال عدوي انفلونزا الطيور؟ سبعة أيام بدءً من ظهورأول أعراض لانفلونزا الطيور ، علي الرغم من ذلك فأنها عموماً  ليست معدية بعد خمسة أيام.

الأعراض النموذجية لانفلونزا الطيور تشمل :

  • آلام العضلات 
  • شعور بالتعب
  • ارتفاع في درجة الحرارة
  • سعال و سيلان الأنف
  • في بعض الحالات، نزيف من اللثة والأنف
  • الإسهال أو القيء
  • الصداع
  • ضيق في التنفس

الأعراض هي مشابهة جدا للانفلونزا الموسمية (بخلاف نزيف اللثة والأنف)، لذلك إذا كان لديك أي من الأعراض المذكورة أعلاه، يجب أن لا تفترض أن تكون مصابا بانفلونزا الطيور. إذا كنت قلقا، راجع طبيبك أو مستشار الرعاية الصحية.