للأعمال الكبيرة وقع كبير! لذا فلنبدأ بالأعمال الصغيرة

أنت تفعل كل شيء لحماية طفلك.

تقوم بتعليمهم عادات صحية بسيطة.

ولكن في كل دقيقة من الزمن، حول جميع أنحاء العالم ، يفقد أحد الأباء طفلهم بسبب أمراض يمكن الوقاية منها مثل الإسهال.

الحل البسيط : غسل اليدين بالصابون

على الرغم من أن غسل اليدين هو جزء من روتين حياتنا اليومية، إلا أننا في كثير من الأحيان لا نقوم بذلك بالطريقة الصحيحة. هل تعلم أن  مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها  توصي بأنه ينبغي على كل شخص  أن يستغرق ٢٠ ثانية على الأقل في فرك يديه أو يديها بالصابون؟

كجزء من حملة اليوم العالمي لغسل اليدين ، تتمثل مهمتنا  في  نشر الوعي حول أهمية غسل اليدين بالماء والصابون، و قيادة عملية التغيير حتى تصبح هذه عملية غسل اليدين بالماء والصابون عادة تلقائية وخاصة بين الأطفال الصغار.

 التدابير التي يمكننا جميعا اتخاذها لحماية أنفسنا و عائلاتنا. ببساطة غسل اليدين  بالصابون الفعال في الأوقات الحرجة، مثل بعد الذهاب إلى المرحاض، و قبل تناول الطعام، يمكن أن يقطع شوطا طويلا في كسر سلسلة العدوى ومنع هذه الوفيات التي لا داعي لها ".

البروفيسور جون أوكسفورد ، رئيس مجلس النظافة العالمي

 شارك معنا لتعطي  يدا للحياة

للمساعدة في منع طفل من الإصابة بالأعياء والمرض دون داع بسبب  الإسهال، ضع يدك بأيدينا لجعل عملية غسل اليدين بالماء والصابون عادة لديهم.


إظهر دعمك من خلال تعليم ولد عادات غسل اليدين الصحية ونشر التوعية من خلال مشاركة هذا الفيديو.

إظهر دعمك من خلال تعليم ولد عادات غسل اليدين الصحية ونشر التوعية من خلال مشاركة هذا الفيديو.

فلنحتفل معاً باليوم العالمي لغسل اليدين ومشاركة givelifeahand# لتغيير العادة.

مع كلّ مشاركة على فيسبوك وتويتر وإنستغرام مع givelifeahand# نعلّم طفلاً عادة غسل اليدين الصحية مع الصابون خلال برنامج التواصل المدرسي.